الغة العربية لغتك المفضلة

March 21, 2014 § Leave a comment

أمي العزيزة

أكتب لكي بخطي الغير مقروء و تعبيراتي المبتدئة كما قد انكمشت لحجمي الصغير عندما كنت طفلةٌ في الرابعة من عمري، و أناضل من أجل العثور على الكلمات الملائمة لوصف مدى تقديري إليكِ بالرغم من علمي عِلماً باتاً بأن جميع الكلمات في كل اللغات لن تقدر على وصف حُبي اللانهائي إليكِ

أشتاق إليكِ يومياً و لكن معاملتي تجاهك و كلماتي الرديئة لا تظهر ذلك ، فإني أتأسف لكل مرة إستيقظت فيها بدون ترتيب فراشي، و لكل كلمة مني أساءت اليك، و كل لحظة أزعجتكِ فيها، فقد تكون تصرفاتي الهوجاء الغير عقلانية محاولة لجلب إنتباهكِ لي كما تفعل حفيدتك، و لكن ذلك ليس مبرِّراً لسلوكي الذي يخذلكِ يوماً تلو الآخر

  فإني أتذكر أن من مدة لا تتجاوز السبع سنوات كنا جالسين على الأرض بعد صلاة العصر و نظرتي في عينايَ و قلت “متكبريش و تؤبي زي إخواتك” و عانقتيني بشدة ووعدتك بأن “لا أتغير” و لكن قد مرت عدة سنوات على ذلك و نضجت و كبرت عقليَّاً و جسدياً أيضاً، فكان الوعد خيطاً بيننا و هذا الخيط خفي كالسماء في يومٍ من أيام الصيف، فلا يرى أحد السُّحُبَ إلا ركاب الطائرة و منهم نحن، فالخيط كالرماد لمن ليس مشتركاً في الوعد، لكن الآن ألقي نظرة تلوى الأخرى على نفسي و ألاحظ أني قد خجلتك و مزقت الخيط الخفي بعدما وعدتك أن أحتفظ به و أنا في الثاني عشر من عمري

فالآن أنا في الصف الثاني عشر و قد مر زمن على هذا الوعد و لكني أتذكره تكراراً كل مرة تتصلين بي فيها و لا أجيب على المكالمة، فهي عادة في أبنائك بأجمعهم و هي عادة أجدها طريفة شيء ما و لكنها تقلقكي و هذا شعور لا أريدك أن تشعريه تجاه أي شخص، بالخصوص أنا، و لا أريد أن أجلب إليك أياً من الحزن أو الشفقة أو ما هو ليس من المشاعر المليئة بالسعادة الدائمة

سأنهي هذه الرسالة بذكري أني لوجدت إبرة لتكبح الخيط كما كان و إن عشتُ طوال عمري باحثة عنه لفعلت ذلك، و لكني لا أريد أن أعدك ثانية بعدم تلبية هذا الوعد عائشة نادمة على فقداني لخيط آخر، فالآن إن كان لي وعداً واحداً فوعدي هو أني سأعمل جاهدتاً لرفع رأسك للسماء افتخارا بي، و سأعانقك يوما في المستقبل القريب و عندها ستهمسي بشفتاك في أذناي عن فخرك بي و وفائي بوعدنا

و لكن في الوقت الحاضر أتأسف لك من أعماق قلبي و ألتمس العفو و أرجو ان يقترب هذا المستقبل ﻷني اشتاق لعناقك المليء بالحنان يا حنان، يا أمي العزيزة

ابنتك

سناء

Advertisements

Tagged: , , , ,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

What’s this?

You are currently reading الغة العربية لغتك المفضلة at Swords on Fire.

meta

%d bloggers like this: