رفات الذاكرة

January 3, 2015 § Leave a comment

أرجوك، متعيطشِ
خليك واعي و متستكبرشِ
الدمعة من عنيك متستهلش صدقني
أنا هنا، تحت التراب واعي
أصل كلامي لسه فديواني
مش همشي
في كلماتك و صورك و ذكرياتك هتلقيني
أرجوك، بتوسل إليك متعيطش
دمعة واحدة لو وصلت للأرض تنبت زلزال
سيول، إعصار – فاهمني؟
بلاش يا حج مش ناقصني
أنا هنا بمشي
زي زمان شُربِنا للببسي
قبل ما كبرنا و قلنا مش صحي
بس فالمكان ده مش تاعبني
خليك فرحان، أرجوك متعيطشِ
ده عادي
كلنا بنموت – طبيعي
بس أنا الي كنت بدري
منتا دايماً سابقني قلت ﻷ مينفعشِ
المرة دي أنا الي كسبتْ
و أنا الي متْ، بَقُلك عادي منتا هتلحقني
بس خليك شويّة
عوزك تجيلي بتقارير عن المستقبل الي هيفتني
خليك و متعيطشِ
أنا هنا مستنيك
هروح فين يعني؟

Advertisements

Tagged: , , , ,

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

What’s this?

You are currently reading رفات الذاكرة at Swords on Fire.

meta

%d bloggers like this: